الرئيسية الحدث رحيل الفريق المحترم..ابن الشعب

رحيل الفريق المحترم..ابن الشعب

كتبه كتب في 23 ديسمبر 2019 - 1:37 م

صنع الراحل أحمد قايد صالح لوحة ناصعة عن قيادة الجيش الجزائري، فأبهر الأعداء قبل الأصدقاء بمواقف مشرفة انحازت للشعب الأبي.

بعد خطابات متتالية دعا صالح في موقف وصف بـ“التاريخي“، إلى إقرار ”شغور كرسي الرئاسة“ بعد طول انتظار.

وغداة اجتماعين عاجلين للمجلس العسكرى؛ وجه أحمد قايد صالح إنذاره الشهير لبوتفليقة بوجوب التنحي عن منصب الرئاسة؛ ليتحول القايد في الثمانية أشهر إلى أهم شخصية في البلاد.
وشهدت الفترة الماضية؛ نجاح الفريق الراحل في تمرير المرحلة الانتقالية وإنجاح خامس انتخابات رئاسية تعددية التي أوصلت عبد المجيد تبون إلى كرسي الرئاسة.

ولد أحمد قايد صالح في 13 يناير عام 1940 في بلدة عين ياقوت بولاية باتنة. وانضم إلى جيش التحرير الوطني إبان الثورة في عام 1957 وعمره 17 سنة.

وبعد الاستقلال تلقى دورات تدريبية في الاتحاد السوفييتي سابقا و تخرج منها بشهادة عسكرية من أكاديمية فيستريل، وشارك في حرب الاستنزاف في مصر عام 1968، وتدرج في السلك العسكري حتى وصل لرتبة لواء عام 1994 وتولى قيادة القوات البرية، وفي عام 2004 رقي إلى رتبة فريق وتولى قيادة الأركان.

وفي سبتمبر 2013 رقي أحمد قايد صالح نائبا لوزير الدفاع خلفا لعبد الملك قنايزية، مع احتفاظه برئاسة أركان الجيش، وبات بإمكانه المشاركة في اجتماع مجلس الوزراء.

وقلد الفريق أحمد ڤايد صالح، وسام جيش التحرير الوطني، ووسام الجيش الوطني الشعبي (الشارة الثانية)، ووسام الاستحقاق العسكري، ووسام الشرف ووسام صدر من مصف الاستحقاق الوطني، أسدي له يوم أداء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليمين الدستورية يوم الخميس الفارط.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .