الرئيسية الحدث “دزايرTV” تمسح “الموس” في ظهر سفيان عديلة!

“دزايرTV” تمسح “الموس” في ظهر سفيان عديلة!

كتبه كتب في 20 أبريل 2019 - 2:27 ص

قررت قناة “دزاير تي في”، توقيف الصحفي سفيان عديلة، في محاولة منها لمسح “السكين” في المعني بعد فضيحة استضافة شاذ جنسيًّا، لبرنامج رمضاني.

قالت القناة المملوكة لرجل الأعمال المعتقل، علي حداد، إن إنهاء مهام “عديلة” جاء “بعد إقدامه على تصرّف فردي بإستضافة المسمى “جاد وهبي” وهو ما استنكرته القناة واعتبرته تجاوزا خطيرا لن تتسامح معه احتراما لمشاهديها الكرام وحفاظا على مبادئ وأخلاقيات المهنة”.

ويقول زملاء للصحفي الموقوف عن العمل، إن إدارة القناة العامة كانت “حريصة كل الحرص” على بث السلسلة التي يعدها سفيان عديلة في رمضان، لمنافسة القنوات الأخرى.

وتابعت مصادر “الوميض” أن عديلة كان يتلقى الدعم لإنتاج البرنامج الرمضاني، وما كان ليباشر العمل في هذا الاتجاه لولا تلقيه الضوء الأخضر، وفق تعبيرها.

ويظهر أن تزامن نشر خبر “جاد وهبي” مع اعتقال علي حداد مالك مجمع “الوقت الجديد” الإعلامي، قد جعل إدارة القناة تنقلب وتتظاهر أمام الرأي العام بالعفة.

يشار إلى أن “دزاير تي في” قد بثت خلال رمضان الماضي، للصحفي سفيان عديلة برنامج كاميرا خفية، في سياق مشابه تمامًا لهذه السلسلة التي تم التبرأ منها في ذروة الاستنكار الجماهيري لبرامج القناة.

ومعروف أن الصحفي سفيان عديلة، التحق بقناة “دزاير نيوز” زمن مديرها التنفيذي السابق جمال معافة، متربصًا ثم صحفيا بالقسم الاقتصادي وبعدها التحق بالقسم الثقافي/الفني، ثم جرى انتدابه في قسم الإنتاج حين تم إدماج قناتي علي حداد مع بعض بعد الترحيل من سيدي يحي والقولف إلى مقر سعيد حمدين.

وكانت القناة العامة “دزاير تي في” قد استعانت بتونسية لإدارة قسم الإنتاج، لكن المعنية هوت بالإنتاج التلفزي إلى المنحدر، ولم يأخذ القائمون على المؤسسة بتحذيرات صحفيين نبهوا سابقا إلى ضعف أداء “النجمة” إياها.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .