الوميض
الحدث ثقافات

حوار مع نضال الجزائري: بن دودة أكثر الوزراء جدّية وهكذا أعايش زمن كورونا!

تتحدث الفنانة نضال الجزائري في حوارها مع “الوميض”، عن حياتها الفنية و مشاريعها المستقبلية ويومياتها مع الحجر الصحي ورؤيتها لآفاق القطاع.

قبل أن نخوض في الحديث عن تجاربك ومسيرتك الفنية الطويلة، حدثينا عن بداياتك الفنية؟


كانت بدايتي كهاوية مع فرقة للمسرح الهاوي من الرغاية بمسرحية “اللجام والخصام” للأستاذ عمر فطموش، رغم أنني لم أكن أفكر أبدا في اقتحام مجال التمثيل إلى أن التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومنه بدأت رحلة التكوين والتمثيل .

أبدعت في تقمص شخصيات و أدوار متنوعة أثرت بها كثيرا على المشاهد، ما السر في ذلك؟

عرفني المشاهد أول مرة في مسلسل كيد الزمن للمخرج جمال فزاز رحمة الله عليه في دور بختة وتقمصت الدور وعشته.
وإذا كنت نجحت في تقديم أدواري فالسر ليس سرا إنما شرط مهم لنجاح الممثل وهو التكوين وصقل الموهبة ثم الإشتغال باحترافية على الدور.

ما سبب غياب الفنانة نضال عن التلفزيون مؤخرا؟

غيابي عن الشاشة لمدة تفوق الخمس سنوات هو غياب اضطراري لقلة الإنتاج وبالتالي عدم إمكانية الإختيار مما يجعلني أحيانا أرفض بعض الأعمال التي لا تغريني ولا تدغدغ موهبتي وطموحي ومبادئي وأدواتي الفنية، وأحيانا أنا مهمشة قصدا من جهات معينة تتحكم في الإنتاج الفني فقط لأنني أعرف جيدا أصول عملي ،أصبحنا للأسف في زمن احتراف العفن وانحراف الفن.

كيف ترين الواقع الفني الجزائري؟

واقع الفن الجزائري “مزطول”، مخمور، فاقد للوعي والإدراك، يتخبط بين وبين .

مشاريعك المستقبلية؟

لا يمكن الحديث عن المشاريع المستقبلية الفنية في الجزائر في ظل واقع فني فاقد للوعي، ننتظر من السيدة الوزيرة التأسيس لقانون الفنان وهي مشكورة تبذل جهدا لا بأس به رفقة مستشاريها، فالحقيقة أنها تبذل جهد لم ألاحظه عند الوزراء السابقين.

أتمنى أن يكلل بالنجاح ويعود على الساحة الفنية بالجديد المفيد انا حاليا متواجدة أكثر في المسرح كنت قبل كورونا منشغلة بإخراج مسرحية للأطفال ،توقفنا إجباريا بسبب الظروف الوبائية التي يعيشها العالم كله.

في ظل غياب سياسة ثقافية واعدة، كيف يمكننا النهوض بالفن في الجزائر؟

النهوض بالفن أولا يجب أن تتكاتف جهود الفنانين وتتوحد كلمتهم ويصفو ذهن بعضهم من الشوائب والأحقاد التفاهات،
ونتواصل مع الوزارة لوضع بنية متينة لتأسيس قانون الفنان وبالتالي انتخاب نقيب للفنانين مما يجعلنا نطهر الساحة الفنية من الدخلاء وخلق فرص عمل مستمرة توفر للفنان العيش الكريم وتمكنه من ممارسة حبه وعشقه الأبدي للفن .

كيف تقضي الفنانة نضال فترة الحجر؟

أحاول أن أكون متماسكة وأما شجاعة في أعين أبنائي في ظل هذا الظرف الصعب جدا الخوف والتخوف على الأبناء من الوباء ومحاولة زرع الأمل والطمأنينة في نفوسهم بالتمسك بحبل الله سبحانه وتعالى في انتظار أن يرفع عنا هذا الوباء.

وأيضا في انتظار استلام شقتي بصيغة التساهمي الاجتماعي، نقرأ أحيانا نلعب أحيانا أخرى نتخاصم نتشارك الأحلام مع أبنائي ونمني النفس بمستقبل مشرق بإذن الله ،طبعا بتدابير وقائية صحية حتى لا نكون سببا في الأذى لأنفسنا ولغيرنا.

الوميض يقرؤك أجمل التحايا..كلمتك الأخيرة..

الوميض أتمنى أن يكون أملا مشعا بالصدق والمصداقية في الساحة الإعلامية؛ وشكرا جزيلا على الاهتمام والتشجيع للفن والفنانين.

حاورها: جلال لبيض

Related posts

الأرندي يستنكر تصريحات مارين لوبان

رابح ياسين

الشرطة تطيح بمجرم “إلكتروني”!

رابح ياسين

هل سقط “فرماجة”..خاطف الأطفال في عنابة؟

ليلى التلمساني

اترك تعليق