الرئيسية الحدث حنون حزينة على اعتقال عرّابها!

حنون حزينة على اعتقال عرّابها!

كتبه كتب في 7 مايو 2019 - 12:03 ص

اعترضت لويزة حنون عن توقيف الثلاثي توفيق وطرطاق وسعيد بوتفليقة، في سلوك منافٍ تماما للحد الأدنى من الأخلاق السياسية، التي يفترض أن يتحلى بها هذا الحزب المشكوك في ولائه.

قالت لويزة حنون إن توقيف ثلاثي العصابة “يحمل صبغة سياسية في الظرف الثوري الحالي”، وزعمت أن ذلك مناف لمطالب “أغلبية الشعب تطالب برحيل النظام ثم المحاسبة في إطار عدالة مستقلة لتفادي تصفية الحسابات التي تميز كل مراحل ما قبل إتمام تفكيك النظام القديم”.

ويكشف موقف حزب حنون، حزنا عن اعتقال عرابها الجنرال توفيق الذي يعود له الفضل في إنشائه ومنحه إياها ثكنة عسكرية، لجعلها مقرا لحزب العمال.

واستفادت حنون في انتخابات سابقة من حصص تزوير كان يتم اقتطاع مقاعد فيها من أحزاب سياسية منافسة وتوزيعها على تشكيلة لويزة حنون، مقابل تجند الأخيرة في الدفاع عن توجهات توفيق ومساندته مساندة مطلقة.

وتبين حنون بهذا السلوك انها تقود حزبا يفتقد للوطنية، وينتصر فقط العراب ويميل مع المصالح حيث تميل، والواجب إذن أن تتم محاكمة هذا الحزب عن خياراته المشكوك فيها لأنها جزء من منظومة متكاملة عبثت بخيرات الجزائريين وعاثت فيها فسادا.

وبناء على تمسك بن صالح بموعد 04 جويلية لتنظيم الانتخابات الرئاسية، قال بيان حزب العمال أن هذا القرار “يصادر حق الشعب في إختيار طبيعة النظام والمؤسسات التي يريدها”.

ودعا حزب العمال في هذه الحالة للاستمرار في التجند “بكثافة ووحدة صف لتوفيق آلة الثورة المضادة”…

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .