الوميض
كشك الصحافة

جمعيات تهذي وتوزع دبلومات صحافة على الأتباع!

لم يتردد رئيس جمعية ثقافية محلية في منح دبلوم صحافة وإعلام لمراهق لم يبلغ سن الرشد بعد، واصفا إياه بالصحفي النزيه، وهو سلوك منحرف ينم عن حالة إفلاس وهذيان غير مسبوقة في المشهد المحلي.

ومن المفارقات أن رئيس جمعية “ش.م” يجهل أن “الصحفي النزيه” في منظوره هو تلميذ يواصل تعليمه في الثانوية، وإن كان يعلم فإن ذلك يستوجب الرد عليه، بأن الصحافة أرقى من أن يمارسها أشخاص عديمو المستوى والممارسة. إلا إذا كان بعض الناشطين الجمعويين يرغبون في تدنيس المشهد الإعلامي أكثر مما هو مدنّس.

جاء ذلك في معرض غضب شديد أبدته جمعيات محلية متكتلة ضمن ما سمي “خلية مواجهة كورونا بالطارف”، من كتابات صحفية منتقدة لمسار التكتل ومتسائلة عن علاقته بوالي الطارف بن عرعار حرفوش، الذي رددت بعض الجهات أنه منح غطاء سياسيا لتحرك هؤلاء.

لكن مصادر موثوقة قالت إن “الوالي لم يطلب من أي جهة جمعوية الالتحام أو إعلان تشكيل خلية أزمة ولائية لمواجهة فيروس كورونا، وإن الخلية الوحيدة هي التي جرى تشكيلها مع بدء الأزمة الصحية العالمية”.

إلى ذلك، لم يمانع بن عرعار حرفوش في انخراط الجمعيات المحلية بعمليات توعية وتحسيس من مخاطر فيروس كورونا، لكنه ألح على أن رؤساء الجمعيات ملزمون باحترام القانون.

صحافيون ومصورون يرصدون حدثا محليا

Related posts

فرانس 24 تعلن عن توقيف مراسلها منصف آيت قاسي

رابح ياسين

الاتحاد الأوروبي يوزع جائزة سمير قصير لحرية الصحافة

طاهر خليل

الصحفي “يعقوبي” ضحية لفيروس كورونا!

الوميض

اترك تعليق