20.4 C
Los Angeles
13 ديسمبر، 2019
الوميض
الحدث مجتمع هام و عاجل

جزائريون يقتلون بعضهم أيام العيد

سجلت الحماية المدنية بالجزائر، خلال يومي العيد وقوع عدة جرائم قتل، حيث شهدت ولاية مستغانم وقوع جريمتي قتل ،راح ضحيتهما شابان في مقتبل العمر

ووقعت الجريمة الأولى على مستوى حي صلامندر،بوسط المدينة ،بمحاذاة ميناء الصيد،والتي قام فيها الجاني وهو طباخ بمحل الوجبات السريعة، بتوجيه طعنات خنجر لأحد زملائه، وهو شاب عمره 27 سنة، قبل أن يلوذ بالفرار تاركا ضحيته غراقا بالدماء.
وقد جرى توقيف الجاني، وباشرت المصالح المعنية في التحقيق ومعرفة ملابسات الحادث.

الجريمة الثانية وقعت ببلدية أولاد بوغانم، بنفس الولاية، بطلها شيخ في نهاية العقد السادس من العمر ، والذي قام بقتل زوج ابنته، بعد خلافات أسرية بينهما ،ليقوم الشيخ في لحظة غضب برمي حجر طوب على رأس الضحية من علو شاهق، ليلفض الشاب البالغ من العمر35سنة أنفاسه بالمستشفى بعد خطورة إصابته.

وتواصلت جرائم القتل ،حيث شهد ثاني يوم من أيام عيد الأضحى ،وفي وقت مبكر من صبيحة يوم الإثنين ،حيث تسببت إمرأة منقبة في حالة من الفوضى بالمستشفى الجامعي سعادنة عبد النور بسطيف، واستفزت الأطباء بالكلام الجارح، متهمة إياهم بالتقصير في عملهم.

وتدخل عون أمن يعمل بالمستشفى، وطلب منها المنقبة التوقف عن السب والشتم آو الخروج من القاعة، وقبل أن ينهي كلامه، أخرجت المرأة المنقبة سكينا من الحجم الكبير من تحت جلبابها، وغرسته في بطن عون الأمن وفرت نحو المدينة تاركة وراءها عون الأمن يتخبط في بركة من الدماء، وكاد أن يفارق الحياة، بالنظر لخطورة إصابته.

وتم توقيف المنقبة بعد مطاردتها من قبل أعوان الأمن بوسط مدينة سطيف، أين تم إقتيادها لمقر الأمن ، لحين التحقيق في أسباب الحادث ،خصوصا وأن عون الأمن المعتدى عليه، لا يزال يرقد بغرفة الإنعاش بذات المستشفى، لكن، حالته الصحية حرجة، بسبب خطورة الإصابة التي تعرض لها.

Related posts

طحكوت يجرّ 56 مسؤولا إلى القضاء!

عبد السلام .ص

بن صالح في رسالته هل يطمئن ام يراوغ !

عبد السلام .ص

منع المفتش العام لوزارة العدل من السفر

طاهر خليل

اترك رد