الوميض
الحدث ثقافات

جدل “نصف محترف” في مسرح العلمة الجهوي

شهد المسرح الجهوي العلمة، الخميس، إقامة كاستيتغ لانتقاء فنانين يباشرون عملا مسرحيا جديدا.

بقيادة المخرج “ربيع قشي” ومساعدة ريجسور العرض “فاروق رضاونة وكل طاقم الفريق التقني بالمسرح الجهوي، جرى الكاستينغ محدثا بذلك جدلا لم ينته.


الكاستينغ الذي سمى “بنصف محترف”، أحيط بضجة وسط فناني العلمة والذي اعتبروه إهانة لهم ولمسيرتهم, وشهد الكاستينغ تواضعا في الأداء من الفنانين الهاويين وحتى المحترفين.


وتم استقبال جميع الفانين او المشاركين في ظروف جد حسنة وذالك مع أخذ كل التدابير الوقائية والصحية من أجل سلامة كل الوافدين والمشاركين فهاذا الكاستينغ.
جريدة الوميض وهي الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي واكبت هذا الكاستينغ رصدت انطباعات وآراء معنيين بالحقل الفني العلماوي.

مشاركون في الكاستينغ


المخرج ربيع قشي: مشاركة فنية معقولة

كيف سارت تجارب أداء للفنانين؟

سارت تجارب أداء الفنانين والمشاركين في ظروف جيدة مع أخذ كل الحيطة والحذر.

في الآونة الأخيرة تم تداول وبكثرة عدة تساؤلات وانتقادات لاذعة بسبب تسمية هذا الكاستينغ “بنصف محترف”؟

“نصف المحترف” هو بما يسمى بإسم “سيمي بروفيسيونال” وهو الفنان الذي يجمع بين الاحتراف
وأما المحترف هو الذي يستطيع أخذ المقابل في أدائه الفني, بمعنى يتقاضي “الأجر”

المكلف بالبرمجة والتوزيع والعلاقات الخارجية “يعقوب بوزرارة”: كنا جميعا مستعدين

تجارب الأداء سارت في ظروف جيدة،
عدد المشاركين وصل إلى 30 مشاركا .

كل الفريق التقني العامل بالمسرح الجهوي العلمة كان مستعدا أتم الإستعداد. وأخذ كل التدابير الوقائية والصحية التي تخص هاته الجائحة.

مدير المسرح الجهوي العلمة سفيان عطية: إنهم ينتقدون كل شيء جميل
رد مدير المسرح الجهوي سفيان عطية على الانتقادات التي طالت الكاستينغ نصف الاحترافي، بغضب شديد: منذ بدايتي في عملي بمدينة العلمة وخصوصا في المسرح وهم ينتقدون كل عمل مسرحي وذلك دون أخذ كل الأمور بعين الاعتبار والمجهودات المبذولة من كل الطاقم والتقنيين.
وتابع سفيان عطية: هذا المشروع جميل وسنكمله عاجلا أم آجلا وستكون بداية الورشة يوم الخميس القادم بإذن الله ودعهم يتكلمون كما يشاؤون.
وختاما شكر هؤلاء جريدة الوميض على حضورها لتغطية هذا الحدث الذي كثر عنه اللغط، ومتابعة تفاصيله.

متابعة: جلال الدين لبيض

Related posts

البروفيسور إسماعيل مصباح وزيرا منتدبا بوزارة الصحة

رابح ياسين

بالصور..تحذيرات لمنابر موالية لفرنسا والعصابة

رابح ياسين

مدرسة الصحافة ببن عكنون..آخر قلاع الفرانكفونية! 

رابح ياسين

اترك تعليق