الرئيسية ثقافة وفنون توفيق وامان يعود للساحة الثقافية وطنيا ودوليا

توفيق وامان يعود للساحة الثقافية وطنيا ودوليا

كتبه كتب في 24 فبراير 2020 - 12:57 ص

عاد الشاعر المعروف ورئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي، توفيق وامان للبزوغ مجددا في الساحة الفنية والثقافية، من خلال حراك ثقافي خاص يقوده بداية العام الجديد 2020، بعد فترة من غيابه عن الساحة لما يزيد عن السنة.

فعلى المستوى الوطني ومنذ الأيام الأولى للعام الجديد شارك في ملتقى الابداع بدار الثقافة خنشلة و بعد ذلك مباشرة تم تكريمه في المقهى الثقافي ببرج بوعريريج على نشاطه المتواصل على مدار سنوات طويلة بدون كلل او ملل.

و في مجال نشاطات الجمعية قام باحتفالية كبيرة تترجم الافتتاح الرسمي لنشاطات الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي لهذا العام بالمكتبة الوطنية الجزائرية بمشاركة العديد من الأسماء الوطنية البارزة في الشعر الشعبي كان لها الصدى الإيجابي في وسط المثقفين و و المبدعين الجزائريين لعودة حركية الجمعية و المكتبة الوطنية الجزائرية كذلك.

كما صرح الشاعر توفيق ومان ان برنامج الجمعية الجزائرية لهذا العام سيكون نموذجا لكل الجمعيات و الهيئات الثقافية ليس بالجزائر فقط بل حتى النشطاء في الدول العربية كما اسهب في تقديم البرنامج الخاص بالجمعية و أعلن عن القيام بملتقيات وطنية و مغاربية و عربية و بداية مع الملتقى الوطني الأول لمكتب الجمعية بولاية سيدي بلعباس تحت عنوان صورة المستعمر في الشعر الشعبي الجزائري، ذاكرة و قصيد و هذا بالتعاون مع مديرية الثقافة ودار الثقافة سيدي بلعباس و الملتقى الرابع للقصيدة الامازيغية في طبعته الرابعة و الذي سيقام هذا العام بمدينة عين الحمام بأعالي جرجرة بالتعاون مع مديرية الثقافة لولاية تيزي وزو ومنها الى خنشلة حيث سيقيم الملتقى الوطني للحداثة في النص الشعبي بمساهمة دار الثقافة بخنشلة.

و كذالك الملتقى العربي في طبعته السابعة في نهاية شهر أكتوبر من هذا العام بمدينة مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة الأمير عبد القادر بمعسكر بتنظيم مشترك مع مديرية الثقافة و سيكون المحور العام لهذا الملتقى العربي – حضور النص الشعبي في الرواية العربية – بمشاركة العديد من الشعراء و الباحثين العرب لي 13 دولة عربية و يختتم نشاطات الجمعية الجزائرية للادب الشعبي بالملتقى المغاربي للشعراء الشعبيين الشباب في شهر ديسمبر من هذا العام كما ان هناك نشاطات عبر كامل المكاتب الوطنية عبر 32 ولاية المنصبة .

اما على الصعيد الابداع الشخصي، سيقيم العديد من الامسيات داخل الوطن وكذا في الوطن العربي، منها مشاركته الفعالة التي كانت الأسبوع الماضي، حيث مثل الجزائر في المهرجان الدولي للمبدعات العربيات ببنزت بتوني من 16 الى غاية 19 فيفري، سيلبي دعوة المهرجان العربي الثالث لاتحاد الادباء الشعبيين العرب بنينوى بالعراق من 6 الى 9مارس من هذا العام .

تجدر الاشارة أنه قد تم انتخاب توفيق ومان سنة 2019 في مؤتمر الادباء الشعبيين العرب بالاجماع في منصب النائب الأول لرئيس اتحاد الادباء الشعبيين العرب و بعدها سيطير الشاعر توفيق ومان الى أزمور حيث يعتبر العضو المؤسس لهذا الصرح الثقافي المغربي و يشارك في المهرجان العربي للزجل بالمملكة المغربية و نعد ازمور الى الحمامات التونسية للمشاركة في ملتقى القصيد الذهبي و المجال مفتوح للابداع على مدار هذا العام و الشيء الملاحظ على هذه الحركية التي يتصف بها توفيق ومان تعتبر عادية له على عكس بعض الناشطين و الشعراء الاخرين ان توفيق ومان يتنفس اوكسوجين الابداع و الترحال الثقافي الذي هوا معاشه على مدى سنوات يمثل الجزائر احسن تمثيل و سفيرها المحنك في كل المحافل العربية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .