الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

تجار آخرون يستأنفون نشاطاتهم في رمضان

أمر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت، بالعودة لمزاولة الأنشطة التجارية وفتح المحلات بغرض الحد من الآثار الإقتصادية و الإجتماعية المترتبة على الأزمة الصحية التي تعيشها الجزائر.

وجاء هذا القرار من خلال التعليمة الوزارية التي أصدرها الوزير الأول جراد، إلى الدوائر الوزارية الـمعنية، وكذا إلى ولاة الجمهورية، حيث سيشمل هذا الإجراء النشاطات والـمحلات التجارية الآتية:

سيارات الأجرة الحضرية، وقاعات الحلاقة، والـمرطبات والحلويات والحلويات التقليدية، والـملابس والأحذية.

وتجارة الأجهزة الكهرومنزلية، وتجارة أدوات وأواني الـمطبخ، وتجارة الأقمشة والخياطة والـمنسوجات.

بالإضافة إلى تجارة الـمجوهرات والساعات، وتجارة مستحضرات التجميل والعطور، وتجارة الأثاث والأثاث الـمكتبي، والـمكتبات وبيع اللوازم الـمدرسية.

وكذا تجارة الجملة والتجزئة لـمواد البناء والأشغال العمومية “الـمنتجات الخزفية، والـمُعدات الكهربائية والأدوات الصحية، والرُكام والـروابط؛ مواد الطلاء، والـمنتجات الخشبية، والقنوات والأنابيب … إلخ”.

وفيما يتعلق بأنشطة الحلاقة والنقل بسيارة الأجرة داخل الـمناطق الحضرية، وكذا تجارة الـملابس والأحذية، فيتعين على الولاة تحديد شروط الوقاية الصحية التي يجب احترامها بكل صرامة.

Related posts

وزارة الدفاع: حجز 16 قنطار “زطلة” تم إدخالها عبر الحدود مع المغرب

الوميض

جدل “نصف محترف” في مسرح العلمة الجهوي

الوميض

محسنة توفيق..رحيل “بهية” الشاشة العربية

ليلى التلمساني

اترك تعليق