19.3 C
لوس أنجلوس
6 يونيو، 2020
الوميض
اقتصاد الحدث

تعاون اقتصادي جزائري-تركي في زمن كورونا

في لقاء بـ”فيديو كونفرانس ” جمع مسؤولين من “منتدى رؤساء المؤسسات” الجزائري وجمعية “موصياد” التركية، اتفق رجال أعمال من تركيا والجزائر يبحثون فرص التعاون والشراكة.

بحث أكبر تنظيم لرجال الأعمال في الجزائر، الثلاثاء، مع نظرائهم بجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك “موصياد”، فرص التعاون وتطوير الشراكة الاقتصادية الثنائية.

وقال بيان للمنتدى إن لقاء عن طريق تقنية “الفيديو كونفرانس”، جمع نائب رئيس المنتدى المكلف بالعلاقات الدولية، مهدي بن ديميراد، مع مسؤول العلاقات الدولية بجمعية “موصياد” التركية، زكي غوفرسين.

ولفت إلى أن اللقاء جرى بمشاركة مسؤولين من منتدى رؤساء المؤسسات، وأيضا من “موصياد”، بينهم المكلف بالجزائر في الجمعية، مورات كاراتاس.

ووفق البيان ذاته، أعرب الطرفان عن رغبتهما في تعزيز التعاون بين الجانبين، وإطلاق عدة خطوات لتطوير الشراكة الاقتصادية بين الشركات الجزائرية والتركية.

وأشار إلى أن تطوير الشراكة بين الطرفين يمر عبر عقد لقاءات أعمال متعددة.

وبحسب بيانات جزائرية رسمية، تنشط أكثر من 800 شركة تركية في الجزائر، بينها مصنع الحديد والصلب الذي أنجزته الشركة التركية “توسيالي” في وهران، ومصنع غزل القطن والنسيج في ولاية غليزان.

وخلال زيارة أجراها إلى الجزائر مطلع العام الجاري، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إطلاق منطقة تبادل حر بين الجزائر وتركيا في أقرب الآجال.

وحينها، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن مساع جارية لرفع المبادلات بين البلدين إلى 5 مليارات دولار.

وفي 2019، بلغت المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا 4 مليارات، حسب بيانات غرفة التجارة والصناعة الجزائرية.

Related posts

اتصالات الجزائر بالوادي تحقق أشواطا لتجسيد البرنامج المسطر لسنة 2019!

رابح ياسين

تفكيك شبكة دولية وحجز 21 مسدسا بتبسة

ليلى التلمساني

موظفون يُحبطون استقالة مديرة مكتبة عنابة!

رابح ياسين

اترك تعليق

//graizoah.com/afu.php?zoneid=3134318