16.3 C
لوس أنجلوس
16 يوليو، 2020
الوميض
الحدث حراك

“المحروقات” تفجّر غضب مرشّحي الرئاسة!

أطلق مرشحان بارزان لانتخابات الرئاسة القادمة، تحذيرات من أن ذلك يشكل قانون المحروقات الجديد ”تقييدًا“ لعمل الرئيس المنتخب القادم.

وأعلن الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، رفضه توقيع قانون المحروقات الجديد، ساعات فقط بعد مصادقة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح على التعديلات المثيرة للجدل.

ودعا عز الدين ميهوبي، المرشح الرئاسي المحتمل، لانتخابات 12 ديسمبر المقبل، إلى ”التريث في تطبيق قانون المحروقات الجديد باعتباره المصدر الأساس للاقتصاد الوطني، مهما كانت المبررات“.

ولم يتردد المرشح الرئاسي المحتمل علي بن فليس، في التنديد بمصادقة الرئيس المؤقت للبلاد على مشروع قانون المحروقات الجديد.

واعتبر بن فليس أنه ”غير المعقول أن يفتح ملف المحروقات دون حوار شامل و لا استشارات واسعة مع كل الفعاليات المكونة للشعب الجزائري لأنه ملف إستراتيجي و مصيري بالنسبة للشعب والبلد“.

وقال رئيس حزب طلائع الحريات، إنه ”لا يعقل في هذا الظرف الخاص والذي يتميز بعدم شرعية المؤسسات، خاصة الحكومة والبرلمان، أن يتصرف في مصير خيرات الجزائر“.

وطالب بـ“إرجاء البث بهذا الملف المصيري إلى غاية تنصيب مؤسسات تتمتع بالشرعية و لها القدرة لفتح حوار جادٍ و معمق حول هذا الموضوع المصيري بالنسبة للأمة“.

Related posts

ونوغي مستشارًا للناطق باسم الحكومة

التحرير

وصول “سعيد” إلى محكمة سيدي أمحمد

ليلى التلمساني

10 طلبات ترشح للرئاسيات!

عبد السلام .ص

اترك تعليق

//graizoah.com/afu.php?zoneid=3134318