30.1 C
Los Angeles
23 أكتوبر، 2019
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

تبون يضاعف الغموض على حقبة بوتفليقة!

كشف الوزير الأول سابقًا عبد المجيد تبون، المرشح المفترض لرئاسيات 12 ديسمبر القادم، عن تفاصيل القضية التي شغلت الإعلام والرأي العام منتصف عام 2017.

وعاد تبون، في ندوة صحفية “ضيقة” وبثتها قناة الشروق، إلى حيثيات القضية، ولقائه مع الوزير الأول الفرنسي إدوار فيليب، بمقر الوزارة الأولى الفرنسية، يوم 07 أوت 2017 بعد 4 أيام من عطلته السنوية.

وقال وزير السكن في حكومات عبد العزيز بوتفليقة سابقا، إن اللقاء جرى بعلم الرئيس، وأن الرئاسة أعطته الضوء الأخضر للقاء الوزير الأول الفرنسي، نافيا أن يكون اللقاء سريا أو جرى دون مراسيم مسبقة.

وأبرز المتحدث نفسه، أن ترتيبات اللقاء، جرت وفق المراسيم والبروتوكولات الدبلوماسية المتعارف عليها، كاشفا أن تنسيق اللقاء تم بين السفارة الجزائرية في باريس ومصالح الوزارة الفرنسية الأولى.

وفي سياق متصل، قال الوزير الأول سابقا، إن عديد القضايا التي تهم البلدين جرى التباحث فيها، غير نقطة واحدة، لم يكشف عن فحواها، قال إنها ليست من اختصاصه.

وكشف تبون انه اتصل يوم 3 أوت بمدير ديوان الرئاسة أحمد أويحيى وأبلغه بالقضية ثم نقل له موافقة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأوضح تبون، أنه قد تم تقديم تقرير كامل ومفصل للرئيس بوتفليقة، تاركا بذلك علامات استفهام زادت من غموض القضية التي اعتبرتها قناة “النهار” سببا مباشرا في معاقبة تبون وإقالته في 15 أوت 2017.

Related posts

مراقبان جزائريان للانتخابات التونسية

طاهر خليل

إحتجاجات جديدة تشعل سكيكدة

خالد بوعكاز

فضائح فساد تلاحق والي تلمسان!

ليلى التلمساني

اترك رد