15.7 C
Los Angeles
14 نوفمبر، 2019
الوميض
الحدث كشك الصحافة هام و عاجل

بلاغ إلى منظمة المحامين لناحية عنابة!

لم يكتف محامٍ مهووسٌ بالبث المباشر عبر منصة فيسبوك، ومسنودٌ ببوقٍ فرانكفونيٍّ محلي، بإضعاف معنويات الجيش الجزائري، والتحريض على مؤسسات الدولة، بل تعداه إلى تنفيذ عدوان جبان ومكتمل الأركان على “الوميض”.

فيما يلي بلاغ هيئة التحرير إلى نقيب منظمة المحامين لناحية عنابة، ونسخة منه إلى الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين.

بكثير من الرعونة والغباء السياسي، يتفننُ محامٍ ينتسب إلى منظمة المحامين لناحية عنابة، في استغلال صفته لتنفيذ عدوان مكتمل الأركان على موقعنا الإخباري الإلكتروني واتهامه بالعمالة لجهات خارجية، دون أدلة ملموسة.

النقيب المحترم،

لن نخوض في أسلوب التحريض على قيادة الأركان ومؤسسات الدولة الذي اعتمده المحامي المعني في بث مباشر (نحتفظ بنسخة منه)، لأن الجهات المختصة هي المسؤولة عن الدفاع على هذه الهيئات، فيما المحامون ونقابتهم هم من يجب عليهم توضيح الرؤية.

إن المعني الذي لا تربطنا به أية علاقة، منح نفسَه وصفتَه لبوق فرانكفوني يستغله ببشاعة كل جمعة ولفائدة تيار سياسي وأيديولوجي معروف بتوجهاته المثيرة للجدل، لغرض التهجم على الأشخاص والمؤسسات، بينما نقابتكم لم تتدخل لغاية كتابة هذه الأسطر لتوضيح موقفها من هذا الشخص الذي يزعم أنه محميّ من النقيب ومكتبه ومندوبه.

إن المعني وهو محام مشكوك في نزاهته ومستواه، يحصدُ منذ أسابيع موجة استياء عميقة دفعت بكثير من الشبان والكفاءات إلى الانسحاب من الميادين، بسبب حملة تشويه واعتداء لفظي وتهم مجانية ومجانبة للحقيقة.

إن هذا الشخص، الذي يخدش حياء المهنة ويسعى بكل ما أوتي من فرص انتهازية، لتلطيخ سمعتها، وجعل المنظمة الجهوية في صدام مع مؤسسة إعلامية جزائرية وجادة وبها صحفيون بعضهم يتجاوزونه مستوىً أكاديميا وأخلاقاً علمية ومهنية.

النقيب المحترم،

إن انخراط منظمتكم في هبّة جماهيرية تناشد الحريات والتغيير السياسي السلمي باحترام كل المؤسسات والهيئات وبإشراك كافة مكونات المجتمع، كان خطوةً واعيةً من منظمة تمثيلية لقطاع واسع من الجزائريين- يجعلنا نتساءل عن الحصانة التي يتمتع بها هذا المنتسب إلى منظمة عنابة وعن الدعم الذي يتلقاه (حسب مزاعمه) من النقابة.

النقيب المحترم،

إن هيئة التحرير وهي تدعوكم إلى التدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة في إطار صلاحياتكم، لوقف هذا العدوان مكتمل الأركان، ستحتفظ بحقها في المتابعة القضائية، عن تهم الشتم والقذف والتحريض والتشويه والتهديد العلني والصريح ضد أقلام “الوميض”.

Related posts

قائد الجيش يرفض “إملاءات الحوار”

عبد السلام .ص

مندوبو سلطة الانتخابات في الولايات

التحرير

تفريق المتظاهرين في البريد المركزي

وردة سعدي

اترك رد