14 C
لوس أنجلوس
27 فبراير، 2020
الوميض
كشك الصحافة

الأفلاني حسين خلدون يُهاجم “الوميض”!

تلقى طاقم “الوميض” باستياء بالغ هجمة شرسة قادها المستقيل من مكتب جبهة التحرير الوطني حسين خلدون، وأبانَ فيها عن حقد دفين رغم أن الموقع لم يسء  إليه من بعيد ولا من قريب.

استحضر حسين خلدون في بيانه الحاقد، مفردات من قاموس حرب وقذائف، وجهها صوب طاقم “الوميض” وأحد مراسليه، وفيها وصف المنبر بـ: البهتان، الشرذمة، المشبوه، البائس..
وهي كما يعلم الجميع مصطلحات كان يرددها سياسيون سقطت أنظمة حكمهم بدول شقيقة.
وفجأة استفاق “خلدون” الذي حشره جمال ولد عباس في المركز الثاني لقائمة ولايته الطارف في تشىريعيات مايو 2017 ولم يفز، ليستعرض علينا عضلاته اللغوية والسياسية (مستغلا هذه الخرجة لقدح نواب البرلمان السبعة عن ولايته).
وإذ يندد “الوميض” بهذا السلوك، الفاقد للدبلوماسية، فإنه يشدد على أن كلام حسين خلدون، مردود عليه وعلى معاونيه في مؤسسة إعلامية عمومية، هزّها مقال صحفي هزًّا، بعدما افتضحت الحقائق افتضاحًا.
وواضح أن “حسين” الذي لا نريد تذكيره بفيديوهات ترصد مواقف ومواقف متضادة كان يسبح فيها بحمد عبد العزيز بوتفليقة وجمال ولد عباس وعمار سعداني وبلخادم ولوح ومعاذ بوشارب وغيرهم، قد ارتضى لنفسه أن يصير محاميًا لجهة جمع بينه وبينها منتخب محلي أفلاني (سنأتي لاحقاً على ذكره وكشف بهتانه).
ويشدد “الوميض” أنه منبر إعلامي جزائري لا ينحاز إلا للموضوعية، ولا يُرعبه قاموس الحرب الذي اقتبس منه النائب الأسبق قذائفه، كما لا تخيفه تحركات وضيعة صادرة عن منتخب أفلاني حالي في مجلس شعبي محلي، مطعون في مهنيته.
ولربما يعتقد “المحارب” ومن معه، أننا صفحة “هواة”، وغاب عليه أننا موقع إخباري جزائري يضمّ صحفيين شبّاناً متمرسين في الكتابة الصحفية، ومتمسكين بأخلاقيات المهنة، وحريصين على رفع لواء المهنية في الخدمة الإعلامية.
وإذ يتوقف “الوميض” عند هذا الحد، فإنه يحتفظ لنفسه بالرد اللازم واللائق وفق الضوابط المهنية، ووفق التعهدات بحماية الصحفيين، والتي حرص على تقديمها رئيس الجمهورية الجزائرية في خطاب التنصيب الرسمي، وقبلها في حملته الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر الماضي، وبعدها في استقباله لمجموعة من الزملاء الصحفيين ومسؤولي مؤسسات إعلامية بقصر الجمهورية.

Related posts

تعزية “الوميض” لعائلة الفريق صالح ورئاسة أركان الجيش

التحرير

خلعُ مولود لوعيل من إدارة “الوقت الجديد”!

عبد السلام .ص

القبض على مالك تلفزيون “الحوار التونسي”

وكالات

اترك رد