الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

بعد تعيينه قائدا لأركان الجيش..مسيرة الفريق شنقريحة

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، اليوم الجمعة 3 جويلية، أنه تم تثبيت الفريق السعيد شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

وكان الفريق السعيد شنقريحة رئيسا للأركان بالنيابة، قبل أن يتم تثبيته في المنصب، وقبلها تم ترقيته الى فريق في الحفل الذي أشرف عليه رئيس الجمهورية, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني، أمس الخميس في قصر الشعب.

وفيما يلي أبرز ما نعرف عن رئيس الأركان

ولد الفريق سعيد شنقريحة في أغسطس عام 1945، في مدينة القنطرة بولاية بسكرة، في جنوب شرق الجزائر.

وقضى أغلب سنوات خدمته قائدا ميدانيا في غرب وجنوب الجزائر.

وأكسبه العمل الميداني خبرة واسعة، إذ عُرف بخبرته في رسم تحركات القوات البرية، وتحرك المعدات الثقيلة.

وانضم إلى صفوف الجيش الوطني الشعبي المقاوم للاحتلال الفرنسي، وعُرف في صفوفه بـ “خبير الدبابات”.

وبعد الاستقلال، تلقى دورات تدريبية عسكرية في الجزائر ثم في روسيا، كحال أقرانه في الجيش الوطني الشعبي.

وحصل على شهادات عسكرية في التكوين العسكري الأساسي، وشهادة سلاح مدرعات، وتدريب قائد سرية دبابات، ودروس في قيادة الأركان.

وشارك في صفوف القوات البرية في حرب الاستنزاف المصرية، ثم في حرب أكتوبر عام 1973.

وفضل الفريق  شنقريحة، رغم خبرته ومهاراته العسكرية، أن يظل بعيدا على الأضواء.

وتولى عدة مناصب في مواقع ميدانية في غرب الجزائر، كلها ضمن صفوف القوات البرية. وهي كالتالي:

قائد كتيبة دبابات القتال بلواء مدرع بالناحية العسكرية الثالثة
رئيس أركان لواء مدرع بالناحية العسكرية الثالثة
قائد لواء مدرع بالناحية العسكرية الثالثة
رئيس أركان فرقة مدرعة بالناحية العسكرية الخامسة
قائد المدرسة التطبيقية لسلاح المدرعات بالناحية العسكرية الخامسة
قائد فرقة مدرعة بالناحية العسكرية الثانية
نائب قائد الناحية العسكرية الثالثة
قائد الناحية العسكرية الثالثة
وحصل على رتبة عميد عام 1998، ثم رتبة لواء في عام 2003، تبعتها فترة من الجمود لمدة 15 عاما.

وفي سبتمبر عام 2018، عُيّن شنقريحة قائدا للقوات البرية الجزائرية، على غرار سلفه أحمد قايد صالح الذي شغل نفس المنصب قبل توليه رئاسة الأركان بين عامي 2004 و2006.

وللقوات البرية أهمية كبرى في الجيش الجزائري، إذ تشكل 70 في المئة من قوام القوات.

وحصل الفريق شنقريحة على عدد من الأوسمة والتكريمات العسكرية، من بينها وسام الجيش الوطني الشعبي من الشارة الثالثة، ووسام مشاركة الجيش الوطني الشعبي في حروب 1967 و1973، ووسام الاستحقاق العسكري.

 

 

Related posts

فيروس كورونا:2910 إصابة و402 وفاة و1204 حالة شفاء

طاهر خليل

أقوال الصحف: شركات هؤلاء تتنفس الصعداء!

ليلى التلمساني

تذكير للمترشحين بـ”النهائي”!

رابح ياسين

اترك تعليق