17.3 C
لوس أنجلوس
5 أبريل، 2020
الوميض
الحدث حراك

السيناتور خليل: خميسي غانم مقاول سياسي منبوذ!

  • تفاعلا مع حوار سابق لـ”الوميض”، قال السيناتور الزين خليل إن “المدعو خميسي غانم هو في الأصل مقاول سياسي معروف في عنابة، بخدمة أجندة جهات منبوذة لدى الرأي العام المحلي”.

ذكر الزين خليل في تصريحات جديدة بعد “هجوم خميسي” عليه، إني “أحترم آراء المواطنين حولي ضمن أطر التعبير الحر وقواعد الديمقراطية، ولن أبخس هؤلاء حقهم في الإدلاء بما يرونه مناسبًا معي أو ضدي”.

وتابع خليل: “ما يثير الاستغراب هو الادعاءات التي صدرت من المدعو خميسي غانم، الذي ترأس لجنة بالمجلس الشعبي الولائي بعنابة (2012-2017)، وحاول قبلها الترشح رئيسا لبلدية عنابة، ثم حاول بكل الطرق التجديد لعهدة انتخابية أخرى في المجلس الشعبي الولائي وفشل في ذلك”.

وكشف الزين خليل أن “القاصي والداني يعرف من هو السياسي المتقلب خميسي غانم، يمتدح ولاة عنابة والطارف ثم لا يلبث أن ينقلب عليهم فور نقلهم من الولايتين أو إنهاء مهامهم، وأن القاصي والداني يعرف معدن خميسي غانم وأخلاقه وسيرته ومسيرته الملوثة بفيضان الأحقاد ولغة التجني”.

وشدد خليل الزين: “أن النصائح والتوجيهات والانتقادات تكون مقبولة حين تردني من الأنقياء والشرفاء، لا أن يدلي بها شخص تقلد سابقا وظائف سياسية وكان يصفق ويكيل المدائح لمحافظي جبهة التحرير الوطني بعنابة وسياسات الحزب ومواقفه، ثم ينقلب على عقبيه”.

وأضاف عضو مجلس الأمة مخاطبا خميسي غانم عضو المجلس الشعبي الولائي السابق بعنابة والقيادي المحلي في الأفلان بعنابة: “إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمِ الناس بالحجر والأحقاد، ولكن القاصي والداني يعرف أن تاريخك لم يكن يومًا ناصعًا بالبياض”.

واستحضر الزين خليل منشورات وصورا يقف فيها خميسي “غانما” و”داعما” و “مساندا” لأطراف سياسية وإدارية منبوذة، قبل انقلابه عليهم، مقابل تنصيب نفسه حكمًا على الناس لغايات ينبض بها قلبه حقدا، وهي على كل حال موضع جدل يكفي وضع اسمه على الفيسبوك ليكتشف الناس حقيقة المعني”.

ويشار إلى أن المشهد السياسي المحلي في عنابة والطارف، اشتعل على مدار أشهر على وقع معارك حادة بين جهات كانت تجمعها موائد واحدة ثم غيرت الوجهة، وقد واكب “الوميض” بعضًا من مشاهدها.

Related posts

الدبلوماسي السابق صلاح دمبري في ذمة الله

ليلى التلمساني

المرشحون الخمسة يعلقون على مرورهم للرئاسيات

رابح ياسين

منذ أسابيع..سكان القل بسكيكدة “عطشى”!

رابح ياسين

اترك رد

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3134318