الرئيسية الحدث “السراج” يستنجد بـ”تبون” في ليبيا

“السراج” يستنجد بـ”تبون” في ليبيا

كتبه كتب في 20 ديسمبر 2019 - 8:04 م

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، إن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، مدعو إلى تفعيل اتفاقيات التعاون الأمني ورفع درجة التنسيق بين البلدين، لصد العدوان الذي تتعرض له العاصمة الليبية طرابلس.

وكشف فايز السراج، في بيان نشره المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الوطني، الجمعة، في أعقاب أول خطاب للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بعد أدائه اليمين الدستورية، “إن الرئيس الجزائري مدعو رفقة رؤساء أربع دول أخرى، وهي الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، إيطاليا وتركيا، باعتبارها دولا صديقة، إلى تفعيل اتفاقيات التعاون الأمني، والبناء عليها لصد العدوان الذي تتعرض له العاصمة الليبية طرابلس من أية مجموعات مسلحة تعمل خارج شرعية الدولة، حفاظاً على السلم الاجتماعي، ومن أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا”.

دعوة السراج، شملت أيضا التعاون والتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني في مكافحة المنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيمي “الدولة” و”القاعدة”، اللذان “هيأ لهما العدوان الفرصة والمناخ الملائمين للعودة إلى ليبيا، حيث ازداد نشاطهما منذ وقوعه”. واضاف السراج أن تكثيف التعاون بين البلدين تعد مسألة حساسة وباتت ضرورية من أجل مواجهة الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الجريمة المنظمة والمتاجرين بالبشر.

وفي سياق أخر، يبدو ان الرئيس الجزائري يولي أهمية كبيرة للمسألة الليبية، وظهر ذلك بمناسبة أول خطاب رسمي له قال فيه، إن الجزائر بحكم موقعها الجغرافي وبعدها التاريخي، لا يمكن بأي حال من الأحوال إخراجها من دائرة الدول الأطراف لحل الأزمة الليبية، تعليقا على استثنائها من مؤتمر برلين، المنعقد قبل أيام حول ليبيا.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .