الرئيسية الحدث الرئيس يعلن عن محكمة دستورية وشيكة

الرئيس يعلن عن محكمة دستورية وشيكة

كتبه كتب في 16 فبراير 2020 - 3:11 م

قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إن “شهر المشاورات الذي تم منحه للجنة تعديل الدستور، يشارف على الانتهاء وسيتم الاستماع إلى مقترحات الفاعلين”.

ذكر تبون، في كلمته خلال افتتاحه أشغال لقاء الولاة-الحكومة أن الدستور يجب أن يضمن التوازن بين السلطات ليبعدنا عما عشناه والانزلاقات نحو الحكم الفردي والتسلط.

وخاض الرئيس في تعديل قانون الانتخابات، الذي سيلي مراجعة الدستور، يؤسس لممارسة سياسية جديدة بإبعاد المال عن السياسة، ويضع ضوابط للوصول إلى مراكز انتخابية وطنية وولائية وبلدية.

كما تعهد الرئيس، أن الدستور المقبل سيواصل محاربة الفساد على جميع المستويات من المركزي إلى المحلي. كما أنه سيؤسس نهجا اقتصاديا، مصرحا: “ليس لدينا اقتصاد تعلمنا نكذب ونغش هي مظاهر سلبية سنقضي عليها تدريجيا”.

وأعطى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، يوم الاحد بالجزائر العاصمة تعليمات للمسؤولين المحليين بضرورة التقرب من المواطن و”كسر الحاجز الذي بناه العهد البائد بين المواطن والدولة”.

وخلال افتتاحه لأشغال اجتماع الحكومة بالولاة، قال رئيس الجمهورية : “في هذا الظرف الخاص أنتم ملزمون كمسؤولين محليين بالتغيير محليا بالابتعاد كليا عن السلوكيات القديمة و التقرب من المواطن لكسر الحاجز الذي بناه العهد البائد بين المواطن والدولة حتى تسترجع الثقة المفقودة”.

وطالب في هذا الاطار الولاة والمسؤولين “الكف عن تقديم الوعود الكاذبة” و الالتزام بما يستطيعون فعلا تقديمه للمواطن والعمل على “محاربة اللامبالاة والاستخفاف بقضاياه” وهذا لن يتأتى الا عبر الاعتماد على الاطارات الكفؤة بغض النظر عن مشاربها.

كما أكد رئيس الدولة على ضرورة مساعدة المجتمع المدني على تنظيم نفسه للمساهمة في التنمية المحلية.

 

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد

//stawhoph.com/afu.php?zoneid=3134318