16.3 C
لوس أنجلوس
16 يوليو، 2020
الوميض
الحدث كشك الصحافة هام و عاجل

الحكومة تعزل إمبراطورة “الشعب”!

أطاح وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة حسان رابحي، اليوم السبت، بمديرة صحيفة “الشعب” الحكومية المقربة من رئيس الحكومة الموقوف أحمد أويحيى والقيادية بحزب “التجمع الوطني الديمقراطي”.

وأعلنت الوزارة أن الوزير عيّن الإعلامي، فنيدس بن بلة، مديراً عاماً جديداً لجريدة “الشعب” ومركز “الشعب” للدراسات والأبحاث، دون توضيح أسباب هذا التغيير المفاجئ.

وظلت أمينة دباش عصية على 5 وزراء تعاقبوا على قطاع الإعلام، وكانت سبباً في تنحية الوزير الأسبق محمد السعيد، حين اعترض على سياستها في إدارة شؤون الجريدة الحكومية الأقدم في البلاد.

وتقلدت المديرة المعزولة بعد 7 سنوات من شغل المنصب، وظائف رفيعة في الرئاسة ومؤسستي الإذاعة والتلفزيون الرسميين، وواجهت قبل أسابيع حركة احتجاجات واسعة لصحفيين وفنيين، بمقر الصحيفة.

ويخوض الوزراء الحاليون سلسلة من القرارات التي تستهدف عزل كبار المسؤولين الذين عملوا إلى جانب الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة ورئيسي حكومته السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، وقد شملت التغييرات أسلاك القضاء والإدارة المحلية والسلك الدبلوماسي.

Related posts

حرائق الشريعة تقتل رضيعة وتصيب آخرين!

التحرير

تحويلات الجالية الجزائرية من العملة الصعبة تقلصت في 2018

ليلى التلمساني

بالصور..تحذيرات لمنابر موالية لفرنسا والعصابة

رابح ياسين

اترك تعليق

//graizoah.com/afu.php?zoneid=3134318