20.2 C
Los Angeles
21 سبتمبر، 2019
الوميض
الحدث بتوقيت الجزائر حراك

الجيش يحذر من العصابة ويشيد باللحمة مع الشعب

أكدت قيادة الجيش الوطني الشعبي، من خلال مجلة الجيش الصادرة لشهر أوت ،على العلاقة القوية بين الشعب الجزائري وجيشه ،من خلال الدعم الذي يتلقاه الجيش ، ومدى حرص المؤسسة العسكرية على أداء المكلفة بها على أكمل وجه والسير على خطى جيش التحرير الوطني.

وشدد الجيش الوطني على المتانة والصلابة التي مافتئت تزداد وتتطور ،رغم الظروف التي تمر بها البلاد ، وتبقى الغاية المشتركة واحدة ،وهي الحفاظ على سيادة التراب الوطني وحماية البلاد من آفة الفساد ودعم وحدة الشعب والوطن.

وتوجهت قيادة الجيش إلى التأكيد الشديد عن مدى الرابط واللحمة بين الجيش وشعبه، على نحو لا يمكن للمؤامرات الداخلية والخارجية الدنيئة التي تستهدف المساس بالبلاد أن تؤتي أكلها, طالما أن الأمر يتعلق بعلاقة متجذرة  تربط الشعب بجيشه.

وفيما يخص الجانب العلمي خصص لها جناح للمتفوقين في شهادتي نهاية التعليم المتوسط والبكالوريا بالنسبة لمدارس أشبال الأمة، والتي حققت نتائج باهرة،تعكس الجهود المبذولة من الطلبة والطالبات وكذا القائمين عليهم من أساتذة أكفاء ومكونين.

وأشارت المجلة إلى إستحداث لجنة الحوار ، وأكدت أنها ستمنح الهيئة كل الحرية ، والتعجيل بتنظيم انتخابات “ستحمل في طياتها ما يتيح قطع المزيد من الأشواط في سياق إرساء قواعد دولة الحق والقانون في ظل نهضة اقتصادية ورخاء اجتماعي وترسيخ للأمن والاستقرار.

أكدت قيادة الجيش على ضرورة تغذية النقاش البناء بالعقيدة الوطنية ،بمناسبة الحوار الوطني ،و  تفادي الخوض في مسائل ثانوية ،والابتعاد عن طرح شروط مسبقة وإملاءات غير قانونية, طالما أن ذلك يتعارض مع المصلحة العليا للوطن.

وتوجهت المجلة برسالة لأبواق الفتنة ،وأكدت بخصوص ذلك أنه يجب وضع للأفكار الخبيثة،التي تتبناها جهات نواياها معروفة وتضر بالبلد ،و تستهدف استقلالية العدالة والقضاء ومحاولة التأثير في قراراتها والتشكيك فيها ، ويأتي ذلك بعد مطالبة هاته الجهات بإطلاق سراح الموقوفين من بين الذين تعدوا على رموز ومؤسسات الدولة وأهانوا الراية الوطنية وذلك في محاولة مفضوحة لمنح فرصة للعصابة وأذنابها من أجل التملص من العقاب والعودة إلى زرع البلبلة والتأثير في مسار الأحداث”.

Related posts

الكشف عن تشكيلة السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات

وكالات

شكيب خليل أمام قاضي التحقيق

عبد السلام .ص

جدل يُرافق عودة “طليبة” إلى الواجهة!

أمير قورماط

اترك رد