الرئيسية الحدث الجزائريون يحتفلون بالذكرى الثانية للحراك الشعبي..

الجزائريون يحتفلون بالذكرى الثانية للحراك الشعبي..

كتبه كتب في 22 فبراير 2021 - 12:44 م

أحيا الجزائريون، اليوم الإثنين، الذكرى الثانية للحراك الشعبي المبارك الذي أبهر العالم منذ 22 فيفري 2019.

الـ 22 فيفري.. يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية أعلن عنه الرئيس تبون السنة الماضية، للاحتفال به في كل سنة.

وقد صنع الجزائريون الإستثناء خلال عشرات الأسابيع في الحراك الشعبي من خلال التظاهر الحضاري وبمرافقة وتحت حماية الجيش الشعبي الوطني

ورغم المحاولات المتكررة لاختراق الحراك وإخراجه من مساره السلمي، إلا أن الجزائريون كانوا يدا واحدة واصطدمت كل المحاولات بالهبة الشعبية لأحفاد مليون ونصف مليون شهيد وأفشلت كل تلك المحاولات.

وكان الرئيس تبون قد قال في الحراك :” الحراك المبارك حمى البلاد من الانهيار الكلي والدولة الوطنية كادت أن تسقط نهائيا مثلما حدث في عدة دول بحثت عن وساطات لحل مشاكلها”.

ونجح الحراك الشعبي في تغيير نظام الحكم بطريقة سليمة، وذلك عندما أصر على تطبيق المواد 7 و8 و102 من الدستور، وهو ما جسدته المؤسسة العسكرية على أرض الواقع.

وبعد اجراء الانتخابات الرئاسية  وانتخاب الرئيس تبون رئسيا للبلاد، أكد في أول خطاب له استعداده التام للحوار الجاد مع ممثلي الحراك المبارك.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .