الوميض
الحدث كشك الصحافة

التلفزيون الجزائري ينتزع “الكركرات” من الصحراء الغربية !

كثرت أخطاء التلفزيون الجزائري الرسمي بشكلٍ لافتٍ، في غياب جدية رؤساء التحرير ورؤساء الأقسام بمؤسسة إعلامية عمومية، تضخّ إليها خزينة الدولة ميزانية تُعادل أحياناً موازنات دول أفريقية.

لم يتردد الصحفي كاتب الشريط الإخباري على شاشة التلفزيون في اعتبار أن معبر “الكركرات” واقع بإقليم الضفة الغربية، بينما تلاميذ الابتدائي يعرفون أنه واقع بالصحراء الغربية المحتلة من قبل قوات الاحتلال المغربي.

ومرّت الحادثة على رئيس تحرير الفترة الإخبارية وبقية المسؤولين، كأن لا شيء حدث مع قضية تهز منذ أسابيع أفريقيا والعالم بسبب عدوان الجيش المغربي.

انظر إلى “الكركرات” وهي تلتحق بالضفة الغربية المحتلة بدل الصحراء الغربية المتنازع عليها بين البوليساريو والمغرب

ودان نشطاء ومراقبون توالي أخطاء التلفزيون الجزائري في الأسابيع الأخيرة، بشكل مثير للتساؤلات، عمّا يقع بهذه المؤسسة العريقة.

يحدث ذلك في غياب أية قرارات ردع تعاقب مرتكبي هذه الأخطاء التي تتوالى بشكل مسيء.

ورغم تشديد إدارة التلفزيون قبل 48 ساعة، على أنها لن تتسامح مع تكرار الأخطاء إلاّ أن تحويل “الكركرات” إلى الضفة الغربية بفلسطين المحتلة ونزعه من الجمهورية الصحراوية بعد ساعات من البيان، يستدعي طرح استفهامات لها أول وليس لها آخر.

وظلت مؤسسة التلفزيون الجزائري تُشغّل نحو 5000 صحفي وتقني منذ سنوات جلّهم يتقاضون رواتب دون القيام بأي خدمة، وأشيع أن العدد ارتفع بعد ذلك، في مسعى يستهدف تطوير أداء التلفزيون.

لكن توالي الأخطاء، بالشكل الذي لم يقع حتى في قنوات تلفزيونية “هاوية” ولا صفحات ناشئين، يفضح أسطوانة الاحترافية، في غياب أيّة بصمة لرؤساء مصالح وأقسام “مخضرمين” فشلوا سابقًا في تطوير التلفزيون وسيفشلون مستقبلاً في جعله منبرًا جزائريًا ينافس التلفزات الرسمية لدول جارة.

Related posts

سعدي:حنون المنكرة للعروبة ليست أمازيغية!

الوميض

دخول مجاني لمناصري الخضر إلى ملعب النهائي

نسيم أمير

وفاة علي فضيل مدير “الشروق”

الوميض

اترك تعليق