الوميض
الحدث عالم

البرلمانية الفرنسية الموقوفة تتحدث!

كشفت النائب البرلماني الفرنسي، ماتيلد بانو، عن تفاصيل وحيثيات توقيفها من طرف مصالح أمن ولاية بجاية، خلال مظاهرات الطلبة يوم الثلاثاء.

وقالت ماتيلد، إنها حضرت للجزائر من أجل إلقاء محاضرة حول، “ثورات المواطنة والايكولوجية، غير أنها لم تكشف عن الجهة التي استقدمتها أو المكلفة بإدارة المحاضرة.

وذكرت بانو، أن الشرطة الجزائرية منعتها من الاحتكاك مع جموع المتظاهرين بشكل متواصل، حيث جرى توقيفها على مرتين واقتيادها الى مخفر الشرطة، أين تم حجز جواز سفرها والوفد المرافق لها.

وبالتزامن مع ذلك، حضرت عدة شخصيات في الولاية وعلى رأسهم منتخبين محليين، لتقديم الدعم للنائب الفرنسي بانو، حيث تم ترحيلها إلى الجزائر العاصمة، ووضعت تحت الرقابة القضائية في أحد الفنادق.

وأضافت النائب الفرنسي، أنها التقت مع مسؤولين ومنتخبين من عدة أحزاب سياسية وفاعلين في شبكة مكافحة القمع، غبر أنها لم تكشف عن محوى اللقاءات المراطونية التي جمعتها مع هذه الشخصيات.

وينتظر أن تحمل الأيام القادمة تفاصيل أكثر، خاصة الجهة التي دعت النائب الفرنسي للقدوم إلى الجزائر في ظل الظرف الحساس الذي تتخبط فيه البلاد.

Related posts

مقري يشرح موقف حمس من الرئاسيات

رابح ياسين

تجار آخرون يستأنفون نشاطاتهم في رمضان

رابح ياسين

نم قريرَ العين هانيهَا أيها القائد

ليلى التلمساني

اترك تعليق