الوميض
مجتمع

الأزمة الصحية تبعث الحركة الجمعوية بعد سُباتٍ!

أثبتت الأزمة الوبائية الحالية ؛ أهمية المجتمع المدني بالجزائر ؛ خاصة في التصدي للأزمة عن طريق المبادرة و الإنخراط في الحملات التحسيسية الموجهة مباشرة للمواطنين؛

قصد تنبيههم بضرورة المحافظة و الاستجابة للإجراءات و الإحتياطات اللازمة المحافظة على الصحة و النظام العام..

أبرز عبد الملك بن لعور رئيس “لقاء شباب الجزائر” في تصريحات صحفية ؛ نشاطات المنظمة منذ تأسيسها و المتمثلة في : 

– حملات التوعية و التحسيس عبر شبكات التواصل الاجتماعي؛ و كذا حملات التنظيف و التعقيم بكثير من الأحياء و المدن الداخلية لمحاربة تفشي وباء كورونا..

إضافة إلى تغطية بعض المستشفيات بالعاصمة و البليدة بالتجهيزات الطبية و الألبسة الواقية و النظارات و الكمامات ب ( 5000 وحدة) ؛

و ذلك بالتنسيق مع بعض فعاليات المجتمع المدني..

زيادة على ذلك الإنخراط في العمل التضامني و الإغاثي عبر المشاركة في تأسيس التكتل الوطني للتضامن و الإغاثة UNSS.

وقامت بعض المؤسسات بتنظيم لقاءات عن بعد لفائدة الشباب ؛ يتم التركيز فيها عن تجاربهم و مسارهم المهني؛ و اتخاذها نماذج يحتذى بها ؛ كالأعمال الفنية التي برزت بقوة خلال هذه الفترة الوبائية.

ودعا إلى توطيد الجهود و الرؤى من أجل الإنخراط في المبادرات التضامنية ؛ و ضرورة اندماج الشباب في هياكل تؤطره ؛ تضمن له البروز للمساهمة في بناء الوطن؛ إلى حين تجاوز هذه الأزمة بالبلاد.

إيمان.ب

Related posts

أولياء التلاميذ يستعجلون تدخل الوزير الأول

الوميض

الوزير السابق يحيى قيدوم في ذمة الله

رابح ياسين

قتيل في حادث مرور وسط مستغانم

الوميض

اترك تعليق