الرئيسية الحدث الأرسيدي: سقوط مذل لوزير الداخلية!

الأرسيدي: سقوط مذل لوزير الداخلية!

محسن
كتبه كتب في 4 ديسمبر 2019 - 1:40 م

هاجم محسن بلعباس زعيم الأرسيدي بشدة، وزير الداخلية صلاح الدين دحمون، على خلفية اتهام الأخير لشباب الحراك الشعبي بالمثليين والمرتزقة.

كتب محسن بلعباس: “عندما ينزل وزير دولة إلى الحضيض، وينحدر في خطاب باسم الدولة إلى هذا المستوى من الشتم والتجريح ضد الشعب، فاعلم أنّ ساعة النهاية قد دقّت”، على حد تأكيده.

وتساءل رئيس الأرسيدي: “هل هناك جريمة أكبر من أن ينعت مسؤول في هذا المستوى، شعبه بالسب والكلام الفاحش والطعن في كرامة وحرمة الأحرار؟”، بحسب تعبيره وكان دحمون وصف الناشطين الرافضين للانتخابات الرئاسية، بـ”الشواذ والمثليين”.

مواضيع ذات صلة:

دحمون يصف متظاهرين بالخونة والمثلين

توبيخ رئاسي للوزير بن دحمون

وحذر الوزير، في كلمة أمام لجنة الشؤون القانونية الإدارية بمجلس الأمة، الرافضين لخارطة الطريق نحو الانتخابات المقررة في 12 ديسمبر الجاري، من أنّ السلطات تعرف جيدًا “هؤلاء الخونة والأنذال والمرتزقة والشواذ والمثليين من أذناب الاستعمار الفرنسي في الجزائر”.

وأصدر دحمون في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء توضيحًا، قال فيه إنّ تصريحاته لم تستهدف الحراكيين، بل “كانت موجهة حصرا لقلة من أشباه الجزائريين من العملاء والخونة وأصحاب الممارسات المشينة الذين تحق بشأنهم كل الأوصاف والذين عمدوا إلى تدويل الشأن الداخلي لبلدنا في البرلمان الأوروبي ومنظمات غير حكومية و منحوها فرصة للتدخل في شؤوننا الداخلية السيادية وسمحوا لنواب أجانب بالتطاول على أمورنا”، على حد تعبيره.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .