الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

اعترافات حنون..للإفلات من العقاب!

قررت لويزة حنون زعيمة حزب العمال المعتقلة في السجن بتهمة التآمر على سلطتي الجيش والدولة، أن تعترف أخيراً عن جرم المشاركة في مفاوضات سرية مع السعيد بوتفليقة والجنرال توفيق.

بعدما فقدت دعم الجزائريين، وتفاجأت بفشل حزبها في حشد التعبئة للتضامن معها، اضطرت حنون أن تدلي بشهادتها أمام المحكمة العسكرية يوم 20 مايو القادم، ضد السعيد بوتفليقة وتوفيق.

وقال عضو حزب العمال، المحامي رشيد خان، على لسان حنون أنها تفاوضت مع السعيد بوتفليقة والجنرال توفيق بمنتجع رئاسي يوم 27 مارس الماضي، في اعتقاد منها أن لقاءها تم بعلم رئيس البلاد قبل استقالته بأسبوع.

وظلت لويزة حنون تتكتم على هذه المسألة حتى بعد اعتقالها بقرار من الوكيل العسكري لمحكمة البليدة، بتهمة المشاركة في “اجتماعات مشبوهة للتآمر على سلطتي الجيش والدولة”.

وتواجه لويزة حنون جناية التآمر غايته المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية والمساس بالنظام العام وبأمن تشكيلة عسكرية والتآمر لتغيير نظام الحكم، وقد تصل العقوبة إلى الإعدام وفق محامين ورجال قانون.

ويوم الجمعة الماضي تعرض رمضان تعزيبت للطرد، بعد محاولته ركوب المسيرة السلمية ورفع شعارات دعم حنون، فيما عقد الحزب يوم السبت الماضي، ندوة حضر فيها أيتام توفيق ومنهم خليدة تومي وأيضا بعض المطرودين من حزبي الأفافاس والارسيدي.

Related posts

مدير “الشروق” يتعرض لوعكة مفاجئة

ليلى التلمساني

حريق هائل ببرج جدة بالسعودية

الوميض

فرنسا تنفي الاستفسار عن وضع ربراب

رابح ياسين

اترك تعليق