الوميض
اقتصاد

اتصالات الجزائر توسع شبكتها بمعكسر

تواصل المديرية العملية لإتصالات الجزائر بمعسكر عملية توسيع شبكتها الهاتفية وتحديث وعصرنة الشبكة القديمة مع توظيف أحدث التكنولوجيات وتعميم تكنولوجيا الهاتف متعدد الخدمات وتكنولوجيا الجيل الرابع، حيث سمحت جملة المشاريع المحققة خلال سنة 2019 بتحقيق نتائج جد مميزة من خلال إرتفاع الحضيرة الإجمالية للمشتركين في خدمات الهاتف الثابت والإنترنت بالولاية، أكثر من 59900 مشترك يستفيدون من عروض IDOOM ADSL و IDOOM 4G LTE في معسكر.

ففي مجال الهاتف الثابت، سجلت المديرية خلال سنة 2019 حوالي 3200 مشترك جديد، وهو ما سمح برفع العدد الإجمالي للمشتركين إلى أكثر من 67000 مشترك عبر مختلف مناطق الولاية. كما تم تسجيل ما يقارب 5900 مشترك في خدمات الإنترنت ADSL) ) وحوالي 2500 مشترك في خدمات الهاتف والإنترنت عبر تكنولوجيا الجيل الرابع (4G LTE)، وهو ما يعبر عن حوالي 8337 مشترك جديد يستفيدون من عروض IDOOM ADSL وidoom 4G LTE ما سمح بارتفاع العدد الإجمالي للمشتركين في خدمات الإنترنت بالولاية إلى ما يزيد عن 59900 مشترك، 9 مواقع موصولة بتكنلوجيا (FTTH) و51 محطة إرسال لتكنولوجيا الجيل الرابع بالولاية.

ويترافق هذا مع إرتفاع الأجهزة الهاتفية متعددة الخدمات وتضاعف قدرة الإستعاب الإجمالية لتوفير الخطوط الهاتفية بمختلف مناطق الولاية، حيث وإلى غاية نهاية سنة 2019 إرتفع عدد الأجهزة الهاتفية متعددة الخدمات (MSAN) المستغلة فعليا بولاية معسكر إلى 163 جهاز من بينها 04 أجهزة دخلت حيز الخدمة خلال سنة 2019 بكل من بلديات البرج، عين فكان والكرط، كما إرتفعت قدرة الإستعاب الإجمالية إلى 103450 خط هاتفي، ويضاف إلى ذلك دخول 09 مواقع موصولة بتكنولوجيا (FTTH) حيز الإستغلال الفعلي بكل من سيق وواد الأبطال وبقدرة إستعاب تصل ل1816 مشترك، وهي التكنولوجيا التي تعتمد على توصيل الألياف البصرية إلى غاية منازل الزبائن، وتسمح للزبائن بالإستفادة من خدمة (IDOOM FIBRE)، وتمتاز هذه الخدمة بإمكانية توفير الإنترنت بتدفق جد عالي، يصل إلى غاية 100 ميغا في الثانية، وقادرة على إستعاب مختلف الخدمات الحالية والمستقبلية.

وفي مجال تعميم خدمات الهاتف والإنترنت عبر تكنولوجيا الجيل الرابع فقد نجحت المديرية العملية لإتصالات الجزائر بمعسكر خلال سنة 2019 في تنصيب 07 محطات إرسال جديدة بقدرة إستيعاب تصل إلى 5600 مشترك ودخولها حيز الخدمة الفعلية، آخرها محطتي الفراقيق ومقطع المناور ، وقد سمح ذلك بارتفاع عدد محطات الإرسال لخدمات الهاتف والأنترنت فائقة السرعة عبر تكنولوجيا الجيل الرابع (4G LTE) المستغلة فعليا الى 51 محطة ارسال بقدرة إستعاب تصل إلى أكثر من 40800 مشترك وتنتشر هذه المحطات عبر مختلف أنحاء الولاية ولا سيما القرى والمناطق النائية.

إستلام وصلتين محوريتين في إطار مشروع (BACKBONE) وربط كل بلديات الولاية وملحقتين إداريتين بالألياف البصرية.
من جهة أخرى، فقد عملت إتصالات الجزائر خلال سنة 2019 على تحديث شبكتها الهاتفية وتوسيعها بهدف الاستجابة لـتطلعات زبائنها وسكان الولاية عموما، ومرافقة التوسع العمراني الذي تعرفه الولاية، إلى جانب تحسين سرعة معالجة التعطلات (VRD)، حيث قامت المديرية بإطلاق عديد المشاريع لتوسيع الشبكة الهاتفية والإستجابة لطلبات سكان الولاية إذ تم مد ما يزيد عن 32.32كلم من القنوات الحضارية التي تسمح بإستقبال الشبكة الهاتفية عبر عدة مشاريع وأحياء سكانية جديدة كما تم خلال السنة المنقضية الإنتهاء من 17 مشروع لتوسيع الشبكة الهاتفية بمختلف مناطق ولاية معسكر وذلك عن طريق وضع 3965 زوج من الخطوط الهاتفية الجديدة، بعدة أحياء سكانية مثل حي 80 مسكن ببلدية ماوسة، حي 82 مسكن ببلدية البنيان، حي أحمد زبانة ببلدية واد تاغية وغيرها، إلى جانب ذلك وبهدف تحديث وتطهير الشبكة الهاتفية المتواجدة والقضاء على النقاط السوداء المسجلة، فقد تم خلال سنة 2019 إستلام 1736 زوج من الكوابل الهاتفية التي تم تحديثها وإستبدالها عبر أكثر من 12 مشروع منتشر بمختلف أنحاء الولاية، على غرار دوار بلخير بالمحمدية، وحي باب علي بمعسكر، حي 261 سكن ببلدية عين فارس وعمارات الريح الصافي ببلدية معسكر.

وفيما يخص توسيع شبكة الألياف البصرية وتعميمها عبر مناطق الولاية تم الإنتهاء من وضع أكثر من 76.5 كلم من الألياف البصرية عبر أكثر من 52 مشروع والتي تهدف بالأساس لربط أجهزة تكنولوجيا(FTTH-FTTB) ومحطات الإرسال لتكنولوجيا الجيل الرابع الجديدة وكذا مختلف مشاريع المؤسسات الإقتصادية والعمومية بالولاية بما في ذلك محطات إرسال الهاتف النقال لمؤسسة موبيليس، وربط الملحقات الإدارية بشبكة الألياف البصرية، حيث تم في هذا المجال ربط ملحقتين إداريتين جديدتين بشبكة الألياف البصرية خلال سنة 2019 وهي كل من ملحقة سيدي علي شريف التابعة لبلدية الشرفة، وملحقة دوار الزوانب التابعة لبلدية نسمط، إلى جانب إعادة ربط مقر ملحقة السلاطنة بعد أن تم تحويلها إلى مقر جديد، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للملحقات الإدارية الموصولة بشبكة الألياف البصرية عبر كامل ولاية معسكر إلى 86 ملحقة إدارية.

كما تعد ولاية معسكر واحدة من الولايات النموذجية التي تم ربط كل بلدياتها بشبكة الألياف البصرية بعد أن تم إيصال بلدية نسمط بالألياف البصرية لتصبح البلدية 47/47 الموصولة بالشبكة، وفي مجال ربط مكاتب بريد الجزائر بشبكة الألياف البصرية التي تسمح بتحسين عمل الشبكات المعلوماتية لبريد الجزائر وتدفق البيانات بسرعة أكبر ما ينعكس على تسريع خدمة سكان ومواطني الولاية، فقد تم إلى غاية نهاية سنة 2019 الإنتهاء من ربط 61 مكتبا بريديا بالألياف البصرية من أصل 62 مكتبا مبرمجا في هذه العملية، كما تم من ناحية أخرى خلال سنة 2019 إستلام وصلتين محوريتين تدخلان في مشروع العمود الفقري الوطني (BACKBONE) الذي يسمح بتأمين شبكة الألياف البصرية، وضمان إنتقال البيانات بشكل سريع وآمن ومستمر، حيث تم إستلام كل من الوصلة المحورية الممتدة من حدود ولاية سعيدة – معسكر وإلى غاية مدينة سيق على مسافة تزيد عن 81 كلم، وكذا الوصلة الرابطة بين حدود ولاية غيليزان – المحمدية وإلى غاية حدود ولاية وهران على مسافة 68 كلم.

تؤكد المديرية العملية لإتصالات الجزائر بمعسكر من خلال المشاريع المنجزة إلى غاية نهاية سنة 2019، وتلك المشاريع التي هي في طور الإنجاز وكذا مختلف المشاريع والأعمال المبرمجة خلال هذه السنة، تؤكد حرصها الدائم والمستمر على تلبية حاجيات زبائنها والإستجابة لتطلعات سكان ولاية معسكر عموما، وتحرص دوما على توفير أحدث التكنولوجيات والتنويع في الخدمات المقدمة عبر شبكتها التجارية لتلبي حاجيات مختلف شرائح وفئات الزبائن الحاليين والمحتملين.

 

Related posts

بالصور.. إقتناء ناقلتي نفط وغاز بميناء العاصمة

رابح ياسين

ماذا يحدث في “موبيليس” الجزائر؟

ليلى التلمساني

خفض انتاج البترول ب15 مليون برميل يوميا

محمد الطيب

اترك تعليق