الرئيسية الحدث “منظومة بوتفليقة” تُلاحق الفنان أمين بوزرارة!

“منظومة بوتفليقة” تُلاحق الفنان أمين بوزرارة!

كتبه كتب في 3 أغسطس 2019 - 10:20 م
تواجه الفنان الجزائري الشاب، يعقوب أمين بوزرارة، تهمة إهانة هيئة نظامية أمام المحكمة العليا، بعد ملاحقته من قبل المديرية العامة للأمن الوطني زمن اللواء عبد الغني هامل، على خلفية أدائه أغنية تنتقد أداء بعض الأعوان قبل عامين.

قال بوزرارة في مقابلة مع “الوميض” بالعاصمة، إنه حصد حكما بالبراءة من قضاة محكمة الاستئناف بمجلس قضاء سطيف، لأن التهمة باطلة وغير مثبتة في أداء أغنية راب تنتقد المشهد العام زمن حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
وتابع بوزرارة أنه تفاجأ بعدها بنقض حكم البراءة من قبل النائب العام لمجلس قضاء سطيف، والطعن فيه على مستوى المحكمة العليا الجزائرية.
 “لم أكن أتصور أن تلاحقني تهمة إهانة منظومة بوتفليقة أمام المحكمة العليا، في وقت تخوض هذه الهيئة القضائية معركة مصيرية لمكافحة الفساد في ملفات خطيرة ومتعددة ومثيرة تخص رموز النظام البوتفليقي البائد”.
ويبرز أمين “BZ” أنه يشعر بمرارة العيش في جزائر الحراك الشعبي السلمي الذي حرر منظومة القضاء من مخالب الوزير السابق للعدل الطيب لوح، ويفترض أن حراك الجزائريين وضع قضاء بلادهم بين أيادٍ أمينة، وفق تعبير الفنان المتهم.
ويختم أمين بوزرارة أنه يوجه نداء لنقابة المحامين بناحيتي سطيف والجزائر العاصمة، لانتداب محامٍ جزائري فحلٍ يُرافع عليه أمام هيئة المحكمة العليا، لأنه “لا يملك أتعاب المحامي”.
يتنهّد بوزرارة: “ليس معقولا أن أجد نفسي مهددا بالسجن، بعد 24 أسبوعا من النضال بمظاهرات الحراك الشعبي، وليس معقولاً أن لا أجد إعلاماً يناصرني ولا قضاءً ينصُرني ولا دفاعاً يسندني..”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .