الوميض
الحدث حراك

أول مساءلة برلمانية للحكومة عن حظر صلاة الجمعة!

طالب النائب لخضر بن خلاف الحكومة برفع الحظر عن أداء صلاة الجمعة في مساجد الجمهورية.

  كتب بن خلاف في مراسلة لقائد الفريق الحكومي عبد العزيز جراد ووزير الأوقاف: “واليوم وبعد عودة الحياة الطبيعية عموما لقطاعات مختلفة في المجتمع كالأسواق الكبيرة، والشواطئ والنقل العمومي، وبعد الفتح التدريجي الناجح للمساجد لأداء شعيرة الصلوات الخمس فيها، بقي المصلون محرومون من أداء فريضة صلاة الجمعة”.

وتابع:  “هناك استياء من استمرار تعطيلها، وهم الذين برهنوا على التزامهم الصارم بالبروتوكول الوقائي الذي وضع من أجل تسيير الصلوات أكثر من كل القطاعات الأخرى”.


وتساءل النائب المعارض: “هل يعجز من استطاع أن يشرف على تنظيم اجتياز شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا، وارتياد آلاف الناس للأسواق والشواطئ والمصانع والإدارات، وهي ــ كما تعلمون ــ أكثر البقاع عرضة لتفشي الوباء وانتقال العدوى،
أن يفعل ذلك مع بيوت الله التي يرتادها المصلون الأطهار لأداء صلاتي الفجر والجمعة وقد برهنوا على انضباطهم الصارم في تطبيق بروتوكول الوقاية بحذافيره؟”.
وأضاف بن خلاف: “إننا نتساءل اليوم كما يتساءل كل الجزائريين في ربوع هذا البلد شرقا وغربا، شمالا وجنوبا وبكل جدية عن المبررات الواقعية، والمسوغات الشرعية، التي تسمح بالتمادي في تعطيل صلاة الجمعة التي تعد من شعائر الإسلام الكبرى ومن فروض العين التي يجب أداؤها ولا تعطل إلا لعذر قاهر”.

وحسب النائب ذاته: “قد أثبت الواقع زواله بما تشهده بلادنا من تراجع معتبر في عدد حالات الإصابة المسجلة يوميا، وبما أشرنا إليه آنفا من انضباط المساجد بالإجراءات الوقائية الصارمة”.

وذكر بن خلاف مخاطبا الحكومة: “لا يخفى عليكم بأنّ التمادي في تعطيل صلاة الجُمعة صار ينظر إليه من قبل عموم الشعب الجزائري بعين الرِّيبة والتوجس، وهو عند البعض بمثابة إعلان حرب على الدين وشعائره مع سبق الإصرار والترصد، وإلا كيف يمكن للحكومة أن تبرر موقفها بخصوص تغيير وقت الحظر من الساعة الخامسة صباحا ــ وهو وقت صلاة الصّبح ــ إلى الساعة السادسة، حتى يتسنى لها بذلك إصدار تعليمتها بمنع صلاة الصُّبح، ومعها صلاة الظهر من يوم الجمعة بدون مبرر معقول أو مقبول؟”.

Related posts

بالصور..احتجاجات سكان بئر العاتر على “تقسيمهم”!

رابح ياسين

زيارة الملاهي تفقدك 70 كغ من الوزن!

ليلى التلمساني

إيليزي: صور الفيضانات مفبركة من ليبيا!

طاهر خليل

اترك تعليق