الوميض
الحدث بتوقيت الجزائر

أطفال جزائريون مرضى عالقون في مصر!

تناشد عائلات جزائرية السلطات لإنقاذ أبنائها العالقين منذ أسابيع بمصر، وتأمل التفاتة إنسانية تنهي الكابوس الذي يعاني منه 55 طفلا جزائرية يعانون الشلل الدماغي.

تواصلت جبهة العدالة والتنمية مع هؤلاء العالقين  وأهاليهم في مصر بعد أن سافروا إليها من أجل العلاج وتقطعت بهم السبل بسبب أزمة كورونا.

ونقل الحزب أن “الشلل الدماغي الذي يعانون منه يسبب نقصا في المناعة المكتسبة وضعفا في الجهاز التنفسي، مما يجعلهم عرضة للموت أكثر من غيرهم في حال الإصابة بفيروس كورونا”.
وذكرت الجبهة التي وجهت سؤالا للوزير الأول، إن “أهالي الأطفال المتواجدين معهم يعيشون اليوم بين نارين، نار الحرقة على أطفالهم المرضى، ونار الخوف على عوائلهم وأبنائهم الذين تركوهم في الجزائر، ومنهم من باع سيارته أو حلي زوجته لتأمين تكاليف العلاج والإقامة وهم اليوم يعيشون على إعانات المحسنين وبالكاد يجدون مأوى يأويهم”.
وقال الحزب: “إننا نسجل بكل ألم، أمام هذا الوضع المخيف، أن السفارة الجزائرية في مصر لم تقم بأي دور إيجابي ملموس في سبيل تخفيف معاناتهم رغم نداءاتهم المتكررة، وهو ما يضرب عرض الحائط الالتزامات التي أطلقها الرئيس عبد المجيد تبون في أكثر من مناسبة”.
وطالبت العدالة والتنمية بـ:
– التكفل التام للسفارة الجزائرية بمصر وقنصلياتها، بالأطفال الخمسة والخمسين وأهاليهم المرافقين لهم بما في ذلك توفير مأوى لائق لهم.
– إطلاق عملية استعجالية تكتسي أولوية قصوى لإجلاء الأطفال ومرافقيهم من مصر وإعادتهم إلى الجزائر مع الالتزام بجميع الإجراءات الضرورية لحمايتهم ومراقبة وضعهم الصحي.

Related posts

خليفاتي في مقابلة مصورة: أليانس للتأمينات رائدة في الداخل والخارج وهذه نظرتنا لإنعاش الاقتصاد الجزائري

الوميض

مدير ديوان جديد لوالي الجزائر

وردة سعدي

والي سعيدة يُحذر من الاستهتار بتدابير الوقاية!

طاهر خليل

اترك تعليق