الوميض
الحدث مجتمع

أداء صلاة الجنازة على الراحل عباسي مدني في قطر

أقيمت صلاة الجنازة، اليوم الخميس، في العاصمة القطرية الدوحة على زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة، عباسي مدني، بحضور الأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وحضر الصلاة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعدد من أعيان ومسؤولي الإمارة، بالإضافة إلى أقارب وأصدقاء مدني، حيث أقيمت الصلاة في جامع محمد عبد الوهاب أكبر جوامع العاصمة.

وتوفي الشيخ عباسي مدني، مساء الأربعاء، عن عمر ناهز 88 عامًا، بأحد مستشفيات العاصمة القطرية الدوحة، حيث يقيم بمنفاه الاختياري منذ العام 2004. ورحل مدني دون أن يبوح بكثير من الأسرار التي عايشها في الجزائر زمن العشرية السوداء وفي عهد الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز ولا حتى في علاقاته بالدوحة.

وشغل مدني أستاذًا للفلسفة وعلوم التربية بجامعة الجزائر، حيث يحوز على شهادتي دكتوراة في التخصصين وإحداهما من جامعة بريطانية، وهو سليل أسرة محافظة ومتدينة بضاحية ”بسكرة“ في صحراء الجزائر جنوبي البلاد، ووالده إمام وخطيب من كوادر جمعية العلماء المسلمين الجزائرية.

واستفاد الشيخ عباسي مدني من الإفراج بعد سنوات قضاها في السجن، بموجب قانون ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، التي استُفتي عليها الشعب الجزائري، وصوت بغالبية ساحقة العام 1999، ضمن قانون الوئام المدني، والذي مكن من استسلام آلاف المسلحين من الجبال.

وتمكن عباسي مدني من مغادرة بلاده العام 2004، نحو الدوحة وعانى في السنوات الأخيرة من المرض، وقرر منذ ذلك الحين الغياب عن الساحة السياسية، وأشيع أن ذلك تم بالاتفاق مع رئيس البلاد السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي سهّل له إجراءات الحصول على جواز سفر والمغادرة.

Related posts

ولاية قسنطينة تعزز إجراءات الحجر الصحي

رابح ياسين

مجهر والي الطارف على “الديجياس”!

رابح ياسين

“زعلان” تحت الرقابة القضائية بتهم فساد!

رابح ياسين

اترك تعليق